د.السعيد: جمعية صندوق إعانة المرضى ساعدت 10606 حالة مرضية بتكلفة بلغت 2.5 مليون دينار العام الماضي

Posted by phf 2017/06/20 0 Comment(s)
أكد رئيس هيئة الإدارة الطبية بجمعية صندوق إعانة المرضى د.مساعد السعيد أن إعانة المرضى المحتاجين من أفضل الأعمال الإنسانية التي حثت عليها الشرائع السماوية والفطرة الإنسانية وحتى القوانين الوضعية ، مشيرا الى الدور الإنساني الذي يقوم به الصندوق من خلال لجانه العديدة ، وأوضح في تصريح صحفي ان اللجنة الطبية بصندوق إعانةالمرضى بفضل الله تعالى قدمت العام الماضي 2016 م مساعدات طبية وادوية وتحمل تكاليف مصاريف علاج كالاشعات والتحاليل وغيرها لأكثر من 01060 حالة مرضية داخل الكويت بلغت تكلفتها الإجمالية 2,85 مليون دينار كويتي .
 
مشيرا ان الجمعية تعمل على مساعدة المرضى الذين أقعدهم المرض عن طلب الرزق سواء من الكويتيين وغير الكويتيينبعد التحقق من موافاة الشروط التي تم وضعها من قبل القائمين على الجمعية ومنها :
 
وجود إقامة سارية المفعول والإقامة بصورة قانونية على ارض الكويت ووجود تقرير طبي معتمد من مستشفيات الكويت واثبات عدم كفاية الراتب الذي يتقاضاه الطالب للمساعدة لتوفير ثمن الدواء المطلوب بالإضافة الى دراسة الحالة الاجتماعية لطالب المساعدة والتعرف على مستوى المعيشة للأسرة من قبل باحثين اجتماعيين متخصصين يعملون في اللجنة .
 
وبين السعيد ان ما يقدمه الصندوق لا يقتصر على توفير الأدوية باهظة الثمن للمرضى المحتاجين فقط ، بل هناك خدمات أخرى تقوم بها اللجنة الطبية مثل كفالة اسر المرضى ورعاية أبناء المرضى المعسرين وتحمل مصاريف الأشعة والتحاليل الطبية عن غير القادرين في مستشفيات الكويت.
 
بالإضافة الى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للمريض من خلال البرامج والأنشطة التي تقوم بها اللجنة الطبية والتي أبرزها حفل تكريم المتفوقين من أبناء المرضى الذين يكفلهم الصندوق ، وكذلك حفل القرقيعان ومشاريع المئونة الرمضانية وعيدية المريض وغيرها من الأنشطة التي تشعر المريض انه جز لا يتجزأ عن نسيج المجتمع .
 
كما بين السعيد ان من جملة المشاريع الطبية التي لاقت صدى طيبا في الأوساط الاجتماعية الكويتية مساعدة مرضى السرطان ومرضى التهاب الكبد الوبائي والثلاثيميا وامراض القلب والاعانات الاجتماعية لذوي المرضى خاصة من فئة البدون .
 
يذكر ان صندوق إعانة المرضى يعتبر أول مؤسسة طبية خيرية تأسست في الكويت والخليج العربي ،أنشئت في شهر يوليو من عام 1979 على يد مجموعة من الأطباء الكويتيين .